عقب اختفائها.. صديقة إكرام بيلانوفا تكشف مرورها بأزمة نفسية-صورة

عقب الجدل الكبير الذي أحدثه ظهور اليوتيبوز المغربية المقيمة بألمانيا، إكرام بيلانوفا، بعيون دامعة، بالتزامن مع الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة، واختفائها عن مواقع التواصل الإجتماعي، عمدت صديقتها منار على طمأنة متابعيها، عبر خاصية الستوري على حسابها بالأنستغرام.

واختارت منار بعد توصلها بالعديد من الرسائل من متابعات إكرام بيلانوفا، اللواتي يستفسرن عن أحوالها ووضعها النفسي، أن ترد على الجميع عبر ستوري، جاء فيها :” السلام، شكرا لأي وحد خدا من وقتو وكيسول بحب على إكرام، جاوني الالاف ديال الرسائل من عندكوم سمحولي منقدرش نجوب كولشي المغرب مكتابش نهودو للأسف والخير في ما اختاره الله  “.

وتابعت كاشفة دخول إكرام بيلانوفا في أزمة نفسية جديدة :” إكرام الحمد لله بخير، كتدوز من أزمة نفسية ومحتاجة شوية الراحة ودعواتكم معها، نتمنى كولشي يدوز بخير وعلى خير شكرا”.

ويشار أن إكرام بيلانوفا كانت قد أطلت مؤخرا على متابعاتها بعينين دامعتين من خلال صورة أظهرت مدى الحزن الذي تحسه، أرفقتها بتعليق جاء فيه :”عيد سعيد لكل امرأة في العالم “.

وقد حظيت الصورة بتفاعل كبير من قبل متابعات  بيلانوفا عبر الأنستغرام، كما جرى تداولها على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير، وسط إثارة قلق الكثيرات وتساؤلهن عن سبب الحزن الكبير الذي بدا واضحا على محياها.

ومن أبرز التعليقات التي جاءت في هذا الإطار : “مالها قلبي ضرني عليها”، “بقات فيا بزااف الله يصبرها ويكون معاها ياربي”، “متبدايش تخلعينا عليك، يالا نوض جمعي النوضة او طلقيها تسرح “، “إكرام مالك ختي”، “مالك أختي”، “مالك ياك لباس”، “لماذا هاد الحزن في عينيكي يا حبيبتي”، “حبيبة إكرام مالك خلعتيني عليك”.

ويشار أن عددا كبيرا من المتابعات قد رجحن أن حزن وبكاء بيلانوفا  كان بسبب زوجها الإيطالي، الذي أقرت غير مرة بوجود مشاكل بينهما، وصلت  إحدى المرات حد مطالبتها بالطلاق وأيضا دخولها إحدى المصحات النفسية.

فيما رجح آخرون أن سبب بكاء بيلانوفا يرجع إلى منع زوجها لها من القدوم إلى المغرب، بعدما كانت جد متحمسة وأعلنت عبر حسابها زيارتها للمغرب.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى