عصابة تختطف شخصا وتطالب زوجته بفدية مالية وأمن فاس يتدخل ويوضح

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الثلاثاء، من إيقاف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 28 و47 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز والمطالبة بفدية مالية.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة فاس قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية بلاغ تقدمت به سيدة تدعي أنها توصلت بمكالمة هاتفية حول اختطاف زوجها ومطالبتها بفدية مالية.

وأسفرت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة في هذه القضية عن تحديد هويات المشتبه فيهم وإيقافهم وهم في حالة تلبس بمحاولة استلام مبلغ الفدية المالية، كما مكنت إجراءات البحث من العثور على الضحية المفترض بمكان إخفائه بالمنطقة القروية “اوطابوعبان” بضواحي مدينة تاونات.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن أسباب ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية تتمثل في تصفية حسابات مع الضحية، الذي يشتبه في تعريضه لبعض المشتبه فيهم لعملية نصب بدعوى استخراج الكنوز.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثمانية تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم إخضاع الضحية للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات والخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى