عشرات الشكايات لقاصرات مغربيات تسربت صورهن الفاضحة من “سناب شات”

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول قرصنة الهواتف الذكية، وتسريب صور الفتيات في أوضاع مخلة، التُقطت عبر تطبيق “سناب شات”، قالت بوشرى عبدو رئيسة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، إن الجمعية توصلت لحد الساعة بـ 50 شكاية لفتيات قاصرات تم نشر صورهن بمنصات التواصل الاجتماعي.

وقالت بوشرى، إننا أمام قضية جد خطيرة، وهو قرصنة بعض المعطيات الخاصة لنساء وفتيات مغربيات.

وأوضحت بوشرى عبدو، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هناك شخص قام بقرصنة الهواتف الذكية وتسريب صور الفتيات عاريات من أجل فضحهم، بحيث تم نشر أسماء هؤلاء النساء، وهذا يدخل في إطار الاتجار في البشر.

وأضافت رئيسة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، أن أغلب الصور التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هي لفتيات قاصرات، وبالتالي فهن لا يتحملن مسؤولية ما يقع.

وفي نفس السياق، أعلن خبير الأمن المعلوماتي واليوتيبور أمين رغيب اعتزامه اللجوء إلى القضاء على خلفية اتهامه بالتشهير بضحايا تسريب معطيات شخصية وصور فاضحة لعدد من الفتيات المغربيات عبر مجموعة من التطبيقات، على رأسها تطبيق “سناب شات”.

وأطل أمين رغيب، عبر خاصية الستوري على حسابه الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام مخاطبا الأشخاص الذين شككوا في كفاءته وديبلوماته وأيضا اتهموه بالتشهير بسمعة المغرب مهددا إياهم باللجوء إلى القضاء، ومطالبا كلا منهم بتقديم الدليل وإلا تحمل مسؤوليتهم، لاسيما بعد إجراء معاينة قضائية في الموضوع.

وتابع رغيب مبرزا أنه يشتغل في مجال الويب منذ 15 عاما ولن يسمح لأي شخص بالتطاول عليه والضرب في مصداقيته وسمعته وكفاءته

جدير بالذكر أن أمين رغيب كان قد فجر مؤخرا قضية سرقة صور مجموعة من الفتيات والسيدات المغربيات المتزوجات عبر مجموعة من التطبيقات، الأمر الذي أشعل حينها منصات التواصل الإجتماعي وأحدث جدلا كبيرا.

وعبر رغيب في خروجه السابق عن رغبته في دعوة الفتيات، إلى أخذ الحيطة والحذر نافيا أن تكون لديه رغبة في فضح ما شاهده من ملفات مسربة، فاق عددها التصور حسب وصفه.

وكان أمين رغيب قد حذر الفتيات المغربيات من تصوير أنفسهن عاريات، بهواتفهن النقالة، أو عرض صورهن في تطبيقات مجهولة، والحذر من التعامل مع التطبيقات المجهولة.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى