عشرات السكان يعتصمون بأزيلال ضد استغلال أراضيهم “دون وجه حق”

قرر العشرات من سكان جماعة زاوية أحنصال إقليم أزيلال، الدخول في اعتصام مفتوح في مركز الجماعة، احتجاجا على استغلال أراضي تابعة لهم من طرف جهات دون سند قانوني.

وبحسب المعطيات التي حصل عليها “سيت أنفو” من مصادر في عين المكان، فالأراضي موضوع الجدل كانت تابعة لذوي الحقوق من ساكنة “دوار أكديم” قبل أن ينتزعها الإستعمار، لتبقى معلقة منذ عقود طويلة تحت إمرة السلطات التي تتصرف فيها.

وتبعا لذات المعطيات فساكنة أكديم لا تمانع في إنجاز تصميم للتهيئة، وإحداث مؤسسات تعود بالنفع على المنطقة وأبنائها كثانوية وملاعب للقرب ودار للشباب، لكنها ترفض ما وصفته استمرار سطو منتخين وأعوان عليها دون موجب حق.

وقالت المصادر التي تحدثت للموقع، إن مشروع بناء ثانوية تأهيلية لإنقاذ تلاميذ المنطقة من مغادرة فصول الدراسة خاصة الفتيات يطرح باستمرار، لكنه يصدم بمشكل غياب الوعاء العقاري على نفوذ الجماعة، وتساءل المصدر ذاته، لماذا لا يتم تخصيصه من الأراضي موضوع الإحتجاجات.

وزاد المتحدث أن الوضع زاد تأجيجا بعد حصول نائب برلماني على رخصة من أجل البناء على عقار في المنطقة، لافتا إلى أن الغموض يلف نوعيته وما إن كان مشروعا شخصيا أم ذا منفعة عامة.

والتمس السكان في المراسلات الموجهة إلى كل من وزير الداخلية وعامل إقليم أزيلال ورئيس جماعة زاوية أحنصال، والتي يتوفر “سيت أنفو” على نسخ منها، التدخل من أجل منع مستغلي هذه الأراضي للبناء فيها أو بيعها والتصرف فيها، وتخصيصها للمصالح العامة المقترحة من طرف الساكنة، في حال كانت تابعة للأملاك المخزنية، أو استرجاع الأراضي الزراعية لفائدة ملكية ساكنة أكديم إذا كان الأمر عكس ذلك.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى