عزيز أخنوش يجتمع بمكونات حزبه في أكادير

عقد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، بوم السبت المنصرم، أكادير، لقاء تنسيقيا وتنظيميا مع المنسق الجهوي للحزب بجهة سوس ماسة، ومع المنسقين الإقليميين للحزب، بحضور رئيس جهة سوس ماسة ورئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية ومجموعة من المنتخبين بالجهة.

وأشاد رئيس حزب “الحمامة” في بداية اللقاء، بالنتائج الاستثنائية التي حققها حزب التجمع الوطني للأحرار في الجهة خلال استحقاقات الثامن من شتنبر الماضي، منوها بدور مختلف هياكل الحزب فضلا عن القيمة المضافة للكفاءات الملتحقة حديثا بالحزب، وشدد على ضرورة مواصلة الإشتغال على نفس النهج للاستجابة لتطلعات المواطنين كل من موقعه.

ودعا رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، جميع المنتخبين إلى الإشتغال بتنسيق من أجل تثمين دور جميع الجماعات المحلية، في تنزيل أهداف التنمية بالجهة عبر تدبير فعال لمختلف المشاريع التنموية.

ومن جهتهم، أشاد المنتخبون بالمؤهلات التي تزخر بها الجهة، كما عبروا عن وعيهم التام بالتحديات الكبرى التي تواجههم في العالم القروي فيما يخص رفع العزلة عن الساكنة وتقليص الفوارق المجالية.

وأبدى المتدخلون في اللقاء ذاته، عن استعدادهم التام لرفع التحديات عبر ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة، التزاما منهم بالوعود التي قدموها للساكنة وليكونوا في مستوى تطلعات المواطنين، كما اتفقوا على ضرورة اعتماد مقاربة القرب للتواصل مع المواطنين على مستوى مختلف العمالات والأقاليم.

ومن جهة أخرى، نوهت الفعاليات السياسية بالجهة بعمل الفريق الحكومي فيما يخص تدبير ملفات الحماية الإجتماعية والصحة والتشغيل، كما أكدت على مساندة ودعم مختلف مواقف الحكومة والعمل على تنزيلها على صعيد الجهة.

وفي ختام اللقاء، عبر عزيز أخنوش عن افتخاره بمكونات المشهد السياسي بالجهة، ودعا الجميع إلى الالتحام والاشتغال في سبيل تجديد هياكل الحزب على الصعيد المحلي، وتكريس مكانة المرأة والشباب من أجل بناء حزب مسؤول، معاصر، قريب من المواطن.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى