عائلات محتجزين في سجون الجزائر تحتج في وجدة-فيديو

خرجت مجموعة من العائلات بمدينة وجدة، اليوم الاثنين، في وقفة احتجاجية من أجل المطالبة بفتح ملف عدد من المواطنين المغاربة المحتجزين قسرا في السجون الجزائرية.

ووجه هؤلاء نداءاتهم إلى المسؤولين في الجارة الشرقية الجزائر، من أجل إطلاق سراح المغاربة الذين احتجزتهم دون أية أسباب تستدعي ذلك، على حد إفاداتهم المتطابقة.

وقالت شابة تحدثت لـ”سيت أنفو”، إن عائلتها لا تزال تترقب عودة ابنها محمد المزداد سنة 1998، والذي ولج الجزائر من أجل العبور إلى أوروبا، لكنه وجد نفسه محتجزا هناك منذ فبراير من سنة 2022 بينما انقطعت أخباره كلية إلا مما يتم تداوله من طرف مواطنين في الجزائر تتواصل معهم العائلة.

وأجمعت تصريحات المواطنين المتحدثين للموقع، أن المحتجزين لدى الجارة الشرقية لم يكونوا يشكلون أي تهديد لها، كما أنهم ليسوا متاجرين في المخدرات، مطالبين السلطات في البلدين من أجل النظر في الموضوع وإعادة هؤلاء إلى ذويهم.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى