طفل مغربي يتسلق أعلى قمة جبلية في تركيا

استطاع الطفل المغربي يوسف التازي، الذي يبلغ من العمر 12 عاما، أمس الأحد، تسلق أعلى قمة جبلية في تركيا، وهي قمة “أرارات” التي يفوق ارتفاعها 5000 متر، وفقا لما أعلنه والده ومرافقه في الرحلة، عمر التازي.

وبعد رحلة دامت خمسة أيام وانطلقت من مدينة دوغبايزيد التركية، بلغ يوسف التازي قمة جبل “أرارات”، الواقع على الحدود بين تركيا وأرمينيا، ليصبح بذلك أول طفل مغربي يتسلق جبلا تفوق قمته خمسة آلاف متر.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال أب الطفل يوسف، عمر التازي: “يشرفني الإنجاز الاستثنائي الذي حققه ابني ذو 12 عاما، متسلحا بشغفه وشجاعته وعزيمته الصلبة على رفع العلم الوطني فوق أعلى قمة جبلية في تركيا بارتفاع 5165 مترا، وذلك بعد رحلة جبلية دامت خمسة أيام مليئة بالدروس والتحديات”.

وأضاف السيد التازي “وبذلك يصبح يوسف أصغر متسلق مغربي يتحدى الخوف ويواجه برودة الطقس وقلة الأوكسجين ويتعدى حاجز ارتفاع الخمسة آلاف متر”.

يذكر أن يوسف وعمر التازي اختارا اجتياز هذه المغامرة بعد أكثر من سنة من الاستعدادات البدنية والنفسية والطبية، وبعد تسلق عدد من القمم الجبلية في المغرب، يفوق علو بعضها 4000 متر.

وعشية انطلاق رحلة التسلق، قال عمر التازي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن خوض هذه المغامرة “جاء بعد تفكير طويل وتشاور مع متسلقين محترفين، مما تطلب منا الحذر الشديد في كل خطواتنا واستعدادات مكثفة لمدة 14 شهرا”.

وأشار السيد التازي إلى أن استعدادات تسلق قمة (أرارات) شملت “متابعة طبية منتظمة، ونظاما غذائيا خاصا، وتحضيرا ذهنيا، وتأقلما مستمرا مع المرتفعات، وحصصا منتظمة لتقوية اللياقة البدنية، ولضمان سلامة يوسف”.

المصدر : وكالات

مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى