طرق جديدة للنصب على المواطنين في محيط البرلمان

يشهد شارع محمد الخامس في العاصمة الرباط تواجد أشخاص يتوزعون على طوله، خاصة بمقربة المحلات التي تستقطب زبائن كثر، مهمتهم تنفيذ عمليات نصب في حق مواطنين.

ويعمد هؤلاء إلى محاولة إيهام المارة بسلع أغلبها هواتف نقالة ونظارات وساعات يدوية بأثمنة باهضة تحت مبرر نوعها الفاخر الذي لا يمكن العثور عليه في الرباط.

محترفو النصب بهذه الطرق الجديدة يلعبون دور زبائن كغيرهم من المارة، ثم يقترحون مبالغ مالية كبيرة على زميلهم البائع مقابل ساعات أو نظارات هي في الأصل عادية، بغرض كسب ثقة مواطنين وبالتالي إيقاعهم في فخ النصب.

ويلجأ هؤلاء إلى محاولة إجبار المارة ومرتادي شارع محمد الخامس في قلب العاصمة على اقتناء ما يعرضونه من سلع، كما يضايقون السياح الأجانب الذي يجدون فيه فرائس يسهل إسقاطها في الشباك.

وعبر مواطنون في تصريحات متطابقة لهم عن انزعاجهم من تواجد هؤلاء بشكل شبه يومي في الشارع العام، كما طالبوا السلطات الأمنية بالتدخل من خلال دوريات من شأنها تنظيف المكان من هذه السلوكات المسيئة لسمعة مدينة من حجم الرباط.


لقطة الركراكي تجاه والدة نجم الأسود تنال إعجاب الجمهور المغربي -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى