طبيب التجميل التازي يذرف الدموع وسط المحكمة بسبب شهادة زوجته

ذرف طبيب التجميل حسن التازي، الدموع متأثرا بالشهادة التي صرحت بها زوجته مونية بنشقرون، خلال جلسة المحاكمة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وصرحت زوجة الدكتور التازي، خلال الاستماع إليها من طرف هيئة المحكمة، أن زوجها كان يحرص على مساعدة المرضى ماديا، وكان في غالب الأحيان يجري لهم العمليات الجراحية مجانا.

وقالت الزوجة، إن زوجها كان يفعل الخير كثيرا، ولا ينتظر مقابلا من أحد، لدرجة أنه كان في بعض الأحيان يعطي أولوية للمرضى على أبنائه.

وأضافت المتحدثة، المتابعة في حالة اعتقال، أنها ذات يوم اتصلت بزوجها لتخبره بأن ابنه مريضا، ويجب عليه الحضور إلى المنزل بأسرع وقت ممكن، لكنه فضل اكمال الفحوصات الطبية لأحد المرضى، قبل التوجه إلى المنزل.

يشار إلى أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، سبق أن أحالت يوم السبت 02 أبريل من السنة الماضية، على النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ثمانية أشخاص من بينهم سيدة ومالك مصحة خاصة بنفس المدينة وعدد من العاملين والمسؤولين، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال والتزوير واستعماله في فواتير تتعلق بتلقي العلاجات الطبية.

وتشير المعطيات الخاصة بالبحث إلى تورط المشتبه فيهم في تكوين عصابة إجرامية تستهدف جمع مبالغ مالية من متبرعين تحت غطاء تسوية تكاليف طبية لاستشفاء مرضى منتمين إلى أسر معوزة، على أن يتم تقديم العلاج لهم بالمصحة التي يعمل بها أغلبية المشتبه فيهم، حيث يتم الرفع من قيمة التكاليف الطبية بشكل تدليسي قصد الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى