صيادلة المغرب يخوضون إضرابا احتجاجا على تقرير “مجلس الحسابات”

يخوض صيادلة المغرب إضراب وطنيا عن العمل، احتجاجا على ما ورد في التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات الذي حصر أرباح المهنيين في ما بين 47 في المائة و57 في المائة، وهو ما ينطوي على “مغالطات” و”سوء فهم”، وفق تعبيرهم.

وقال عبد الرزاق المنفلوطي، رئيس النقابة الوطنية لصيادلة المغرب، في تصريح لـ” سيت أنفو” عقب لقاء عقدته النقابة بالدار البيضاء، إن المجلس الأعلى للحسابات كان واضحا حين أشار إلى أن هامش ربح الصيادلة هو 57 في المائة، حيث إن التقرير يقصد في ذلك هامش ربح الصيدلي والموزع وكذا الضريبة، مشيرا إلى أن هامش الربح الصافي بالنسبة للصيادلة لا يتعدى 8 في المائة.

وأوضح المنفلوطي ضمن تصريح لـ”سيت أنفو”، أن المجال يعاني من عدة مشاكل تتلخص في كون أكثر من 3000 صيدلي يوجدون على حافة الإفلاس، إضافة إلى وجود متطفلين.

وطالب المتحدث ذاته، الحكومة بمجالسة المهنين لإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه القطاع من أجل النهوض به، مثيرا أيضا مسألة تخفيض سعر بعض الأدوية دون حوار مع الصيادلة.

 


تحويلات مجانية وفورية بين البنوك المغربية ابتداء من فاتح يونيو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى