صيادلة المغرب يحملون الشارة السوداء احتجاجا على إغلاق وزارة الصحة لأبوابها

كشف مصدر من داخل كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أن صيادلة المغرب سيحملون الشارة السوداء اليوم الإثنين 17 يناير الجاري، أثناء مزاولة مهامهم الصيدلانية.

وأفاد المصدر ذاته، لـ”سيت أنفو”، أن لباس صيادلة المغرب لـ”الشارة السوداء، يأتي للتعبير عن إهانة قطاع الصيدلة وإغلاق وزارة الصحة لأبوابها في وجه الصيادلة، وكذا تجميد وتراجع كل الأوراش الإصلاحية لقطاع الصيدليات المتفق عليها مع الوزارة.

واستنكر المصدر ذاته، انتقاص وزارة الصحة من دور الصيادلة في ظروف الجائحة وإقصائهم من أدوار مهنية مستحقة لهم، واستهتارها بصحة المواطنين بالانقطاع الدائم والغير المبرر للأدوية.

وكانت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أعلنت في بلاغ سابق، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنها “تتابع بقلق بليغ طريقة تفاعل وزارة الصحة مع الإشكاليات التي يعيشها قطاع الدواء والصيدلة في المغرب، و لاسيما في الأسابيع الأخيرة التي عرفت انقطاعا غير مسبوق للأدوية في الصيدليات الوطنية و على مستوى مختلف الشركات الموزعة عبر التراب الوطني، الشيء الذي نبهت إليه الكونفدرالية عبر وسائل الإعلام  لتدخل وزارة الصحة على عجل؛ ليتفاجأ قطاع الصيدليات ببلاغ رسمي لوزارة الصحة ينفي أي انقطاع للأدوية؛ في الوقت الذي يعاني فيه المواطنون من أزمة حقيقية لانقطاع أدوية موسمية للزكام و بعضها يدخل في البروتوكول العلاجي لكوفيد”، بحسب تعبير صيادلة المغرب.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى