بالصور.. التلميذ “الوسيم” الذي “شرمل” أستاذته بالبيضاء

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن المدير الإقليمي زار، أمس الأربعاء، رفقة طاقم إداري وتربوي الاستاذة التي تعرضت لاعتداء من طرف تلميذ بثانوية الحسين بن على بالحي المحمدي، مشيرة إلى أن هذه الزيارة جاءت بهدف تتبع الحالة النفسية والصحية ومؤازة عائلتها.

وأكدت الوزارة أن المدير الإقليمي عبر عن امتعاضه من هذه السلوكات التي تمس بالسلامة الجسدية والنفسية، للأطر التعليمية، مستنكرا الاعتداء الذي تعرضت له الأستاذة المشهود لها بالجدية والكفاءة.

وأكد المدير الإقليمي أن الأكاديمية الجهوية والإقليمية ستتخذان الاجراءات التربوية والقانونية لصيانة كرامة نساء ورجال التعليم.

وفي تفاصيل جديدة عن واقعة الاعتداء الذي طال أستاذة بثانوية الحسين بن على بالحي المحمدي، مساء يوم الأربعاء، أكد مصدر خاص لموقع “سيت أنفو”، أن الدوافع المحركة للفعل، تعود إلى ماقبل الشهرين الماضيين، بعد أن أحيل التلميذ المعتدي على المجلس التأديبي للمؤسسة إثر ضربه لإحدى المدرسات بالمحفظة وهو مادفع لجنة المجلس، الذي تنتمي إليه الأستاذة المعتدى عليها، إلى إصدار قرار في حقه يقضي بتغيير التلميذ للمؤسسة، الشيء الذي لم يتقبله التلميذ.

وقال المصدر نفسه إن “التلميذ الذي يدرس بالجذع المشترك (أ.م) علم أن  الأستاذة رشيدة هي من أصدر قرار التغيير، فاصطحب أمه قبل عطلة نصف الدورة، ووجهوا للأستاذة وابلا من الانتقادات والتهديدات، وانتظرها مساء يوم أمس الأربعاء، واعتدى عليها بالسلاح الأبيض أمام المؤسسة”.

وأضاف المصدر ذاته أن “المؤسسة وجميع الأطر التربوية العاملين بها، أقرت وقفة احتجاجية اليوم الخميس أمام المؤسسة تضامنا مع ضحية الاعتداء الأستاذة رشيدة مكلوف بحضور  النائب ومفتش الاجتماعيات إلى جانب رئيس قسم الشؤون التربوية”.

وتعالت أصوات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منددين بهذا السلوك الذي يقع داخل أسوار المدرسة العمومية، مطالبين بتدخل وزارة التربية الوطنية للتعليم، للكشف  عن ملابسات الواقعة، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة في حق التلميذ.

ونشرت العديد من الصفحات على الفايسبوك صورا للتلميذ الذي اعتدى على أستاذته، منددين بهذا الفعل الخطير، ومطالبين بمحاسبته.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى