شروط وكيفية تحديد ثمن بيع الأدوية محور اجتماع لصيادلة المغرب

عقدت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب اجتماعا رسميا يوم الجمعة 1 يوليوز 2022 بمديرية السكان بالرباط، وذلك بدعوة من مديرية الأدوية والصيدلة من أجل مناقشة مراجعة المرسوم الوزاري رقم 2-13-852 المتعلق بشروط وكيفية تحديد ثمن بيع الأدوية؛ حيث حضر اللقاء كل من أطر مديرية الأدوية والصيدلة، ممثل عن رئاسة الحكومة، أطر الوزارة المكلفة بالميزانية لدى وزارة الاقتصاد والمالية، الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي.

ومن جهة الكونفدرالية، حضر اللقاء كل من محمد الحبابي وأمين بوزوبع عن المكتب الوطني و الزميلين کریم آیت احمد وعبد الرحيم شوقي عن المجلس الوطني للكونفدرالية، وهي مناسبة للتنويه بمساهماتهم القيمة التي كانت بمثابة مرافعة عالية المستوى، في إطار منسجم و تكاملي في الطرح و التحليل والتفاعل و تقديم البدائل والتحسيس حول الوضعية الاقتصادية التي باتت تعيشها الصيدليات الوطنية في السنوات الأخيرة، بحسب ما أفاد به بيان كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب.

ويندرج هذا اللقاء الذي استغرق الأربع ساعات لمناقشة تعديل المرسوم الوزاري السابق ذكره، والذي جاء في سياق تنزيل الورش الملكي للتغطية الصحية الشاملة لكل المواطنين؛ حيث كانت مناسبة لتقديم اختلالات المرسوم الحالي وتداعياته على القطاع مع إبراز سبل معالجته، من خلال تقديم حلول نوعية لدعم قطاع الصيدليات في المرحلة المقبلة، في أفق تمكينه وتقوية بنياته من أجل أداء واجبه الوطني لإنجاح هذا الورش الملكي في المرحلة المقبلة.

وفي هذا السياق، عبرت الكونفدرالية صراحة على الإطار العام التي يمكن الاشتغال عليه في تعديل هذا المرسوم الوزاري مع كل الفرقاء، مسطرة بذلك الخطوط الحمراء التي تعتبر بمثابة مكتسبات، ولو أنها في حدها الأدني، والتي لا يمكن المساس بها لأنها ستهوي بقطاع برمته و ستحرم المواطنين من الولوج إلى الأدوية، في الوقت الذي ينبغي النظر لقطاع الصيدلة بمنظور استراتيجي لتقوية المنظومة الصحية الوطنية، من خلال الرقي بالخدمات الصيدلانية وتمكين الصيدليات من مهام جديدة على غرار صيدليات دول أخرى.

وللمزيد من التقييم والتشاور وتوسيع الرقعة التشاركية في بلورة القرار؛ فإن المكتب الوطني للكونفدرالية وبعد اجتماعه العاجل الذي أجراه مباشرة بعد لقاء وزارة الصحة؛ فقد قرر الدعوة لاجتماع المجلس الوطني للكونفدرالية في أقرب الآجال لاتخاذ القرارات اللازمة والمناسبة تماشيا مع سياق المرحلة.

ووجهت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، شكرها لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية ممثلة في مديرة مديرية الأدوية والصيدلة، وكذا لكل الأطر التي ساهمت في هذا اللقاء التشاوري بكل كفاءة وتميز في التفاعل مع مقترحات الكونفدرالية بكل جدية، وذلك في أفق تعديل المرسوم الوزاري المذكور بما يستجيب لتحسين ولوج المواطنين للدواء في ظل الحفاظ على استقرار قطاع الصيدليات بالمغرب.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى