شركات مغربية رائدة تتحالف وتنخرط في تعزيز السلامة على الطرق بالمغرب

أبرمت مجموعة من الشركات الرائدة والنشيطة بالمغرب، صباح اليوم الجمعة، وبتنسيق من الإتحاد الدولي للطرق (IRF)، شراكة لاستخدام معارفها وخبراتها المشتركة لتقليل من الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث السير بالطرقات المغربية.

وتأتي هذه المبادرة للتأكيد على ضرورة الاقتناع بأن حوادث الطرق يمكن تجنبها إلى حد كبير، وأن السلامة الطرقية هي مسؤولية مشتركة بين الجميع.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أن حوادث الطرق تسبب 1.35 مليون حالة وفاة و 50مليون إصابة في جميع أنحاء العالم كل سنة.

وأكدت منظمة الصحة، أن معظم حوادث الطرق تقع في البلدان النامية حيث يعد النقل الطرقي أحد الأسباب الرئيسية للوفاة.

وإدراكًا منها لتداعيات هذه الأزمة العالمية، تم الإعلان من قبل الأمم المتحدة أن الفترة الممتدة من 2021 إلى 2030 تعد عقداً جديداً حيت تم تحديد الهدف الطموح المتمثل في الحد من الوفيات والإصابات على الطرق بنسبة 50 في المائة على الأقل.

وقد حثت الأمم المتحدة جميع المتدخلين، بما في ذلك رؤساء الشركات، على دعم تنفيذ هذه المبادرة.

جميع الأعضاء المؤسسين للائتلاف المغربي – الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، مقتنعون بأن الحياة البشرية لا تقدر بثمن وأن ضحية واحدة لحادث سير هي ضحية إضافية كان من الممكن تجنبها!لذلك فهم ملتزمون بتقليل عدد ونسبة الخطرفي الحوادث الطرقية.

وفي إطار هذه الروح الإيجابية، تبنى الأعضاء مجموعة من القيم والمبادئ تحت اسم”ميثاق الائتلاف” الذي يحدد الالتزام الجماعي من أجل الحد من الوفيات والإصابات على الطرق في المغرب.

وعلقت سوزانا زاماتارو، المديرة العامة للاتحاد الدولي للطرق IRF، خلال إطلاق هذا التحالف الذي تم تنظيمه في الدار البيضاء بالقول: تقر الخطة العالمية من أجل عقد عملي للسلامة الطرقية (Le Plan Mondial pour la Décennie d’Action)، بالمساهمة الكبيرة للقطاع الخاص،  حيث يمكن أن يساهم هذا الأخير في تحقيق الأهداف المحددة خلال العقد، كما يسعدنا تنسيق هذا العمل وإشراك القطاع الخاص بشكل استباقي في مبادرات تعاونية ومنسقة،  وهذا سيساعدنا على تكثيف جهودنا لإنقاذ العديد من الأرواح “.

من جانبه قال أنور بنعزوز، المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب ونائب رئيس الإتحاد الدولي للطرق (IRF)، خلال مداخلته في حفل التوقيع على ميثاق الائتلاف:”تعتبر السلامة أولوية قصوى لدى الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، إذ أنها تحدد استراتيجيتنا وبرامج التطوير المنبثقة عنها ، وموازاة مع ذلك، فإننا نعمل على تحسيس مستعملي شبكتنا لجعلهم مسؤولين بدورهم ، ومن هنا جاء شعارنا “سلامتكم ، مسؤوليتنا المشتركة”.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى