شرطة الرباط تهتدي لقاتل حارس ليلي.. وسبب الجريمة “خلافٌ قديم”

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، مساء اليوم السبت، من توقيف شخص يبلغ من العمر 42 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة الضرب والجرح المفضي للموت التي كان ضحيتها حارس ليلي بمنطقة يعقوب المنصور بمدينة الرباط.

وأورد مصدر لموقع “سيت أنفو”، أنه قد تم تحديد هوية المشتبه به وتوقيفه بعد إجراء العديد من الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية المكثفة، والتي كشفت أن أسباب ارتكاب هذه الجريمة يرجح أن لها علاقة بخلاف شخصي قديم بين الضحية والمشتبه فيه يعود لعدة سنوات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المتورط في هذه القضية تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الخلفيات والأسباب الحقيقية التي كانت وراء ارتكاب هذه الجريمة.

وكان حي المنزه بيعقوب المنصور بمدينة الرباط قد اهتز، الأربعاء الماضي، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها حارس ليلي، جراء تعرضه لطعنات قاتلة.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الحارس الليلي تلقى عدة طعنات غادرة، من طرف شخص مجهول الهوية، داخل المكان الذي يبيت فيه بحي المنزه.

وأوضح المصدر نفسه، أن الحارس الليلي يبلغ من العمر 63 سنة، ولم يسبق له أن دخل في شجار مع أبناء المنطقة، فالكل يكن له كل الاحترام.

وأكد المصدر ذاته، أن المصالح الأمنية والشرطة العلمية حلت بعين المكان، وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى