شخص يعترف بجريمة قتل ارتكبها قبل 14 سنة نواحي أكادير

تحرّكت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لبيوكرى مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية، أمس الجمعة، نحو غابة مجاورة لدوار “أزدو” الواقع ضمن نفوذ جماعة وادي الصفاء بإقليم اشتوكة آيت باها، للبحث عن جثة مدفونة بعد تقدّم شخص لشرطة بيوكرى واعترافه بجريمة قتل اقترفها في حق صديقه قبل 14 سنة.

وأفاد مصدر لموقع “سيت أنفو”، أن الجاني الذي جرى إحالته على الدرك الملكي للاختصاص المكاني، أجبره تأنيب الضمير على البوح بأدق تفاصيل الجريمة التي ارتكبها خلال سنة 2009، في حق صديقه قبل أن يلقي جثته في بئر مهجور، عقب خلاف حاد بينهما، مشيراً إلى كونهما كانا يشتغلان راعييْن للأغنام.

وتبعاً للمصدر ذاته، فقد تم نقل بقايا عظام جثة المفارق للحياة على متن سيارة لنقل الأموات نحو مصلحة الطب الشرعي بأكادير، قصد إخضاعها لتحاليل مخبرية تهم الحمض النووي من أجل التأكد من هوية صاحبها،تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

وموازاة مع ذلك، جرى وضع الموقوف على ذمة القضية، تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي المُفعّل من قبل الضابطة القضائية، تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى استئنافية أكادير.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى