شخص عاد إلى الحياة بسطات.. هذه آخر المستجدات

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن الشخص الذي عاد إلى الحياة، لفظ أنفاسه الأخيرة ليلة أمس الجمعة، بعد قضائه 24 ساعة في قسم الإنعاش بمستشفى سطات.

وتعود تفاصيل هذه الحادثة، حينما تسلمت أسرة جثة شخص أصيب بوعكة صحية، من أجل دفنها بمدينة سطات، قبل أن يعود للحياة من جديد.

وحسب المعطيات التي توصل بها الموقع، فإن شخصا ينحدر من مدينة سطات أصيب بوعكة صحية مفاجئة، ما جعل أفراد عائلته ينقلونه إلى إحدى المصحات بمدينة الدار البيضاء، من أجل إسعافه.

وأوضح المصدر نفسه، أنه بعد إجراء الفحوصات الطبية له، تسلمت العائلة جثة المريض، على أساس أنه توفي ويجب دفنه بمسقط رأسه بمدينة سطات، ما جعل العائلة تتلقى التعازي، وتقيم خيمة أمام منزل الهالك.

وأكد المصدر ذاته، أن العائلة حينما كانت تنتظر قدوم أحد أقرباء المعني بالأمر، من أجل حضور مراسيم الدفن، لاحظوا أن الشخص يتحرك وسط الكفن، ما جعلهم يفتحونه، ليعود الشخص إلى الحياة، ويتم نقله من جديد إلى قسم الإنعاش بمستشفى سطات.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى