شباب المحمدية ينتصر على الوداد بهدفين مقابل واحد

صدم فريق شباب المحمدية مضيفه الوداد خلال فعاليات مباراة الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية، التي جمعت الطرفين ليلة اليوم الخميس، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وانهزم الوداد في عقر داره بهدفين مقابل هدف واحد، سجلها لفريق شباب المحمدية زيلا وفال مستغلين الأخطاء الكارثية للاعبي الوداد. في حين سجل للفريق الأحمر اللاعب أيمن الحسوني.

ورغم الدعم الجماهيري الكبير لجمهور الوداد، طيلة 90 دقيقة إلا أن اللاعبين والمدرب خيبوا الآمال.

وظهر أن طرد جلال الداودي، أثر بشكل كبير على أداء الفريق الأحمر حيث تسبب النقص العددي في هزيمة الفريق الأحمر.

وتعد مباراة شباب المحمدية، الأولى لمدرب الوداد التونسي الفرنسي المغربي مهدي النفطي، الذي درب الوداد في حصتين لا غير.

كما تعتبر الهزيمة ضد شباب المحمدية الثانية لفريق الوداد في ظرف زمني لا يتعدى ثلاثة أيام بعد الأولى ضد الجيش الملكي.

وارتقى شباب المحمدية إلى المركز السادس بمجموع 14 نقطة في حين تراجع الوداد إلى المركز الثالث تاركا المركز الثاني لفريق الفتح الرياضي.

ويحمل الجمهور الوداد مسؤولية النتائج السلبية لرئيس الفريق، سعيد الناصيري. الذي لم يتعاقد مع مدرب في الوقت المناسب.

وضيع الناصيري وقتا كثيرا في التعاقد مع مدرب بديل للحسين عموتة، إذ ظل الوداد بدون مدربا شهرا كاملا.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى