سيدي قاسم تهتز على جريمة قتل بشعة

اهتزت مدينة سيدي قاسم، أمس الأربعاء، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعدما وجه له شخص طعنات غادرة.

وتمكنت المصالح الأمنية بمدينة سيدي قاسم، يوم أمس الأربعاء، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 38 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وتشير المعطيات الخاصة بالبحث إلى دخول المشتبه فيه في نزاع شخصي مع الضحية، لأسباب وخلفيات تعكف الأبحاث على تحديدها، الأمر الذي تطور إلى تعريضه لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الابيض، تسبب في وفاته زوال اليوم بالمستشفى الجهوي بمدينة القنيطرة حيث نقل لتلقي العلاج.

الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن الوطني مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه، قبل أن يتم توقيفه بمنزل بمنطقة “الخنيشات” التي تبعد بحوالي 40 كيلومتر في اتجاه مدينة وزان.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقة لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى