سلفي يخون بلافريج ويدعو للاقتصاص منه وفيدرالية اليسار ترد

خوّن الشيخ السلفي، عبد الحميد العقرة النائب البرلماني، عمر بلافريج بسبب دفاعه عن الحريات الفردية.

وقال الشيخ، العقرة في شريط فيديو تداوله رواد منصات التواصل الاجتماعية مهاجما عمر بلافريج، إن “شياطين الإنس تحت قبة البرلمان، يأخذون راتبا على ظهر الشعب ويريدن إفساده”.

ووصف الشيخ ذاته فيدرالية اليسار الديمقراطي بـ “المصيبة”، التي ابتلي بها المغرب، داعيا إلى “الانتقام من كل من يدافع عنهم ويساعدهم في نشر الرذيلة”.

وعاد السلفي لمهاجمة عمر بلافريج قائلا : “لا يريد الخير للبلد، ويخاف أن يظهر إلحاده، رغم أنه يستحل ما حرم الله.. لو كان عمر رضي الله عنه حيا لاقتص منك”.

ولم تفوت فيدرالية اليسار الديمقراطي الرد على تصريحات، عبد الحميد العقرة عبر تدوينة على صفحتها بالفيسبوك، إذ قالت “فقيه تكفيري يفتي بقتل النائب عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، عمر بلافريج، لن نسكت عن هذا الإجرام”.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى