سلطات مليلية المحتلة تمنع نقل جثث المواطنين المغاربة لدفنهم بالمغرب

منعت سلطات مدينة مليلية المحتلة نقل جثث مواطنين مغاربة توفوا بالمدينة، لدفنهم قرب أقاربهم بمختلف تراب وطنهم المغرب.

وأوضح محمادي توحتوح النائب البرلماني عن فريق التجمع بمجلس النواب، في سؤال وجهه إلى ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون، أنه قبل إغلاق الحدود الوهمية مع مدينة مليلية المحتلة، كانت عملية نقل جثث المواطنين المغاربة الذين توفوا بمليلية إلى باقي مناطق المغرب، لدفنهم قرب عائلاتهم تتم عن طريق الحصول على الموافقة من طرف السلطات الإقليمية بالناظور، بدون أي تردد أو صعوبة، وهو ما تغير.

وأضاف عضو لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، أنه بعد إعادة فتح معبر الحدود الوهمية أصبحت معه السلطات المعنية ترفض منح الموافقة لنقل الجثث، وقد خلف هذا المنع استياء كبيرا ومسا بمشاعر الكثير من العائلات لعدم تمكنها من دفن أقاربها بالقرب منها.

وطالب البرلماني التجمعي وزير الخارجية ناصر بوريطة بضرورة التحرك واتخاذ إجراءات عاجلة من أجل السماح بنقل جثث المواطنين المغاربة الذين توفوا بمدينة مليلية لدفنها في باقي مناطق المغرب كما كان في السابق.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى