سلسلة من التدابير لفائدة فلاحي إقليم إفران

تم خلال لقاء تواصلي نظم الخميس بأزرو الإعلان عن سلسلة من التدابير الرامية إلى مواكبة فلاحي إقليم إفران برسم الموسم الفلاحي 2024-2023.

وشكل هذا اللقاء، الم نظم بمبادرة من المديرية الإقليمية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (قطاع الفلاحة) بإفران، لفائدة الأعضاء ممثلي الإقليم بالغرفة الفلاحة لجهة فاس – مكناس، مناسبة لتسليط الضوء على مختلف الإجراءات المتخذة لمساعدة الفلاحين في هذه الظرفية التي تتسم بالإجهاد المائي وتأثيرات الجفاف.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش هذا اللقاء، أكد المدير الإقليمي للفلاحة خطيب حكيم أن الوزارة الوصية باشرت سلسلة من الإجراءات لفائدة الفلاحين، لاسيما الإعانات الممنوحة لاقتناء بذور البطاطس والأسمدة وزراعة الحبوب والتزويد بالبذور المختارة

كما سجل الظرفية الصعبة التي تميز الموسم الفلاحي الحالي، لاسيما ضعف التساقطات المطرية التي لا تتجاوز 120 ميليمتر، أي ما يمثل عجزا قدره 56 في المائة مقارنة بالسنة الماضية، وبمتوسط السنوات الماضية.

وأشار، في السياق ذاته، إلى أن الوزارة اتخذت عدة تدابير لحماية الثروة الحيوانية من خلال توزيع الشعير المدعم، حيث بلغ حجم الدفعة الثانية من هذا البرنامج 95 ألف قنطار، مبرزا أنه سيتم منح الأولوية للمناطق الجبلية النائية بالإقليم.

كما توقف المسؤول عند برنامج الفلاحة التضامنية الذي يوجد في طور الإنجاز بالجماعة الترابية لواد إفران والذي يمتد على سنتي 2023 و2024، مشيرا إلى أنه سيتم توسيع هذا ال.برنامج ليشمل جماعات ترابية أخرى كتيزكيت وتيمحضيت.

وبخصوص اقتصاد المياه، أفاد المدير الإقليمي للفلاحة بأنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتثمين مياه الري والتي تهم تهيئة السواقي وتركيب أنظمة السقي بالتنقيط المدعومة في إطار صندوق التنمية الفلاحية وتهيئة أحواض شرب الماشية وتوزيع الصهاريج المقطورة.

من جهتها، أوضحت خدوج بوتعاريت عضو الغرفة الفلاحية لجهة فاس – مكناس، أن هذا اللقاء يندرج في إطار اللقاءات المنظمة بالإقليم لتسليط الضوء على البرامج المنجزة ومخططات عمل المديرية الإقليمية للفلاحة بإفران.

وأضافت أن جدول أعمال اللقاء تضمن أيضا التطرق للإجراءات اللازمة للتسجيل في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وأهميته بالنسبة للفلاحين.

تجدر الإشارة إلى أنه تم منح ما مجموعه 753 فلاحا استفادوا مما يناهز 1038 قنطار من القمح الطري، و1092 قنطار من القمح الصلب، و200 قنطار من الشعير، بينما استفاد 215 فلاحا آخر من 834 قنطار من الأسمدة.

ولمواجهة آثار الجفاف، وضعت المديرية الإقليمية للفلاحة رهن إشارة مربي الماشية دفعتين من الشعير المدعم تقدران على التوالي ب 43 ألف قنطار و 95 ألف قنطار، إضافة إلى دفعتين من الأعلاف المركبة تصلان على التوالي إلى 1000 قنطار و500 قنطار.

المصدر : وكالات

الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى