سفارة السعودية تتابع التحقيق في مقتل أحد مواطنيها في عراك بملهى ليلي بالدار البيضاء

أكدت السفارة المملكة العربية السعودية، أنها تتابع عن كثب التحقيقات التي فتحتها المصالح الأمنية بالمغرب، عقب وفاة مواطن سعودي داخل ملهى ليلي، بعد عراك دار بينه وبين موظفين بالفندق.

وأوضحت السفارة، أنها تلقت من الجهات المختصة المغربية نبأ تعرض مواطن سعودي إلى اعتداء أدى إلى وفاته من قبل مجموعة أشخاص، بعد عراك دار بينهم، أثناء تواجد المواطن السعودي في مدينة الدار البيضاء المغربية”.

أكدت السفارة، بأن القضية لا تزال قيد التحقيق في النيابة العامة المغربية، بعد إلقاء القبض على المعتدين لاستكمال مجريات التحقيق، مشددة على أنها تتابع باهتمام بالغ مع الجهات المختصة في المغرب مجريات القضية، وأنها على ثقة تامة بالعدالة المغربية.

وأوضحت السفارة أنها تنسق حاليًا مع السلطات المغربية المختصة لنقل جثمان الفقيد إلى المملكة بعد استكمال الإجراءات اللازمة.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا بمدينة الدار البيضاء، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم الثلاثاء الماضي، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لسبعة أشخاص يعملون في مؤسسة فندقية، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت.

وتوصلت مصالح الأمن بإشعار حول وفاة سائح أجنبي من جنسية عربية بعد تعرضه للعنف من طرف العاملين بمؤسسة فندقية بالشريط الساحلي للمدينة، بسبب خلاف عرضي حول الدخول لملهى ليلي تابع للمؤسسة المذكورة، وهو ما استدعى إيداع جثة الهالك بالمستشفى رهن التشريح الطبي وفتح بحث قضائي مع المشتبه فيهم.

وقد تم الاحتفاظ بثلاثة من بين المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم إخضاع أربعة آخرين لإجراءات البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات ودوافع ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا رصد وتحديد مستوى ودرجة تورط كل واحد منهم في المساهمة والمشاركة في هذه القضية.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى