سعيدة فكري تفضح بعض المهرجانات المغربية وتكشف ذريعة عدم توجيه الدعوة لها -فيديو

فضحت الفنانة سعيدة فكري بعض المهرجانات المغربية، وكشفت ذريعتها لعدم استضافتها، وذلك عبر أحدث منشور لها بحسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وأرفقت سعيدة فكري مقطعا وثق التجاوب الكبير للجماهير معها خلال اعتلائها أحد المهرجانات، أرفقته بالتفسير الذي تقدمه بعض المهرجانات  لعدم استدعائها، والذي تعلله بعدم طلب الجمهور المغربي لها.

وجاء في تدوينة سعيدة فكري “قال لك بعض المهرجانات: لم نوجه الدعوة لسعيدة فكري لان الجمهور المغربي لا يطلبها! وحين اصعد على الخشبة يحصل ما، أحبكم وكفا”.

وقد حظي منشور سعيدة فكري بتفاعل كبير من قبل متابعيها عبر تطبيق الأنستغرام، الذين عبروا عن حبهم الكبير لها ولأغانيها، ومن أبرز هذه التعليقات التي جاءت في هذا الإطار : “الحمد لله على نعمة يوتيوب.. حيث لا مكان للإقصاء”، “الفن الراقي عندو ماليه، بعيدا عن الهرج و المرج، عملا بالمثل المغربي ، كمشة النحل خير من شواري ذبان. تحياتي لك يا فنانة الشعب ، إلتزامك بالأغنية المعبرة خير و افضل”، “الذهب لا يصدء واللي عندو عندو واللي فنان راه كايبقى فنان “،طفولة غالبية شباب هدا الوطن ترعرعت على نغمات أغاني سعيدة فكري العظيمة الراقية ولاتزال، كلام فارغ لا أساس له من الصحة”، “تبريرات واهية، للأسف حتى هاد المجال فيه اللوبيات و كيعيطوا لصحابهم، اما الفنانة الكبار أمثالك يهمشوهم، والله يا أستاذة سعيدة و ديري سهرة خاصة في مسرح كبير أو صغير يتباعوا تيكياته كاملة في ساعات”، أنا ما تنمشيش مهرجانات ولكن الى جيتي نكون من أول الحاضرين و من لا يعشق سعيدة فكري”، “ومن منا لا يحب سعيدة فكري”.

يشار أن الفنانة المغربية، سعيدة فكري، قد عرفت بأغانيها الملتزمة والهادفة، وقد سخرت من صوتها العذب والحساس وسيلة لإيصال صوت الشباب وهمومهم، إضافة الى تطرقها لعدد من القضايا والمواضيع ذات الطابع الإنساني والاجتماعي.

ويذكر بأن سعيدة فكري قد بدأت مشوارها الغنائي في سن جد صغيرة، وقد أصدرت  أول ألبوم غنائي لها “كية الغايب” عام 1994، والذي ضم عددا من الأغاني الناجحة، لتتوالى إصداراتها الغنائية  التي حظيت في كل مرة بإشادة الجمهور المغربي وإعجابه نظرا لملامستها قضاياه وواقعه، وذلك قبل أن تقرر الهجرة الى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تستقر حاليا.

جدير بالذكر، أن أغنية “حكاية المراية”، تعد آخر إصدار فني لسعيدة فكري، وهو العمل الذي حمل توقيع الرابور “الحر” على مستوى كتابة الكلمات والألحان، وهو العمل الذي تجاوزت نسبة مشاهدته ال 8 ملايين مشاهدة، منذ طرحه عام 2020 عبر قناتها الخاصة على موقع رفع الفيديوهات “يوتيوب”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Saida Fikri (@saidafikri)


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى