سرطان الرحم يُحول سيدة جميلة بـ”كازا” إلى هيكل عظمي -فيديو

بصوت لا يكاد يسمع جيدا، كشفت سيدة تعاني من سرطان عنق الرحم عن معاناتها اليومية، وكيف حوّل هذا المرض اللعين حياتها إلى جحيم لا يطاق.

وقالت السيدة، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن إصابتها بسرطان الرحم جعلها طريحة الفراش لأزيد من 3 سنوات، فهي لم تعد قادرة على مواجهة هذا الداء اللعين، الذي جعلها تعاني الأمرين، لا سيما أنها أم لطفلين.

وأوضحت المتحدثة، أن أطفالها  الصغار لازالوا في حاجة لحنانها وعطفها، لكن مشيئة الله كانت أقوى منها، ما جعلها تتقبل المرض بكل أريحية.

وأكدت المتحدثة، أن ظروفها الاجتماعية المزرية هي التي جعلتها تصل إلى هذه المرحلة الحرجة، لأنها لم تستطع إجراء عملية جراحية لاستئصال الرحم.

وطالبت المتحدثة ذاتها، المحسنين وذوي القلوب الرحيمة بالتدخل لمساعدتها، على تجاوز هذه المحنة، لأن لديها يقين أنها ستعود لحياتها الطبيعية، إذا ما قامت بإجراء هذه العملية الجراحية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى