ساكنة الفنيدق تحتج من جديد على تدهور الأوضاع الاجتماعية

عادت ساكنة مدينة الفنيدق للاحتجاج من جديد مساء يومه الجمعة، حيث نزل للشارع مئات المواطنين رافعين شعارات تطالب بإيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي يعانون منها بسبب إغلاق معبر باب سبتة المحتلة.

وتحتج ساكنة الفنيدق وعدد من المناطق المجاورة، على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المزرية التي يعيشونها بسبب أزمة كورونا وإغلاق المعبر الحدودي لمدينة سبتة المحتلة، وقف انشطة التهريب المعيشي.

ويطالب المحتجون الذين لا يزالون يرابطون بالشارع، بإطلاق سراح المعتقلين الذين تم توقيفهم الأسبوع الماضي على خلفية الوقفة الاحتجاجية التي شهدتها المدينة، وإيجاد بدائل لإغلاق المعبر الحدودي.

وكان عدد من الفاعلين الجمعويين والمدنيين بجهة طنجة-تطوان -الحسيمة، أطلقوا عريضة جهوية للتوقيع دعما لسكان مدينة الفنيدق، الذين يتخبطون في ظروف اجتماعية مزرية.

وأعلنت “مجموعة التفكير من أجل الفنيدق”، عن بدء عملية توقيع العريضة الموجهة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والتي تروم المطالبة بتوفير بدائل اقتصادية للتهريب المعيشي بمعبر سبتة المحتلة، طبقا للقانون التنظيمي للجهات رقم 111.14.

 


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى