زوج السيدة التي ظهرت في فيديو تعذب ابنتها: مراتي كتربي بنتها ومكينش التعذيب

قال محمد بلمهيدي، رئيس الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، إن زوج السيدة التي ظهرت في شريط الفيديو، وهي تعذب ابنتها بطريقة بشعة، ينفي نفيا قاطعا أن يكون الأمر يتعلق بالتعذيب.

وأوضح بلمهيدي، نقلا عن الزوج، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن زوجته كانت تحاول ردع ابنتها، التي تقوم ببعض الحركات المزعجة، كأكل الأظافر، وهذا الأمر تقوم به أي أم مع ابنتها، قائلا “مرتي تتربي بنتها”.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الزوجة تقوم بتربية أبناءها، وقد تم توثيق هذا الشريط خلال الشهر الأول من الحجر الصحي، لكن لا يعرفون كيف تم تسريبه بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتفاعلت ولاية أمن تطوان، بسرعة وجدية، مع مقطع فيديو تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم الأربعاء 25 نونبر الجاري، تظهر فيه سيدة وهي تعرّض طفلة قاصر لاعتداء جسدي بداخل مطبخ ضمن أحد المنازل.

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة العرائش، حيث تم تشخيص هوية المتورطة في هذا الاعتداء على ابنتها القاصر، وتحديد زمان ومكان ارتكاب هذه الجريمة بمدينة العرائش منذ حوالي ستة أشهر تقريبا.

وقد تم إخضاع المشتبه فيها للبحث القضائي الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، في انتظار إحالة المعنية بالأمر على العدالة بمجرد استكمال إجراءات البحث التمهيدي.

وتجدر الإشارة أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا ليلة أمس الثلاثاء، شريط فيديو يظهر سيدة تقوم بتعذيب ابنتها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى