رفيقي: أنا مرتاح لتراجع التدين في المغرب!

عبر الباحث في الدراسات الإسلامية، محمد عبد الوهاب رفيقي، عن ارتياحه من نتائج تقرير يرصد تراجع مظاهر التدين في المغرب.

وقال “أبو حفص” خلال مشاركته في ندوة علمية نظمت عبر تقنية التناظر عن بعد، بعنوان “التدين عند المغاربة بين المظاهر والسلوك الأخلاقي”، إنه مع التخفيف من نسبة التدين داخل المجتمع، مبرزا أن التدين يجب أن يكون قيميا وأخلاقيا.

وأوضح رفيقي أنه في حال كان المجتمع يسير نحو التخلص من القيود باسم الدين، فإنه يحيي ذلك ويثمنه، مسجلا ارتياحه حيال التراجع الحاصل.

واعتبر المتحدث نفسه أن التدين المتشدد الوافد علينا، تسبب في خلق العديد من المشاكل، لعل أبرزها هو انغلاق البعض عن نفسه، الشيء الذي سيؤدي فيما بعد إلى نتائج سلبية.

وأردف “كما تقلصت مساحة التدين عند الشخص، فإن ذلك هو الأفضل لأنه سينشر التوازن والاعتدال في حياته”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى