رفع تسعيرة الربط بالصرف الصحي يثير غضب سكان ضواحي أكادير

عبرت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب فرع القليعة، عن استيائها واستنكارها لقرار رفع تكلفة الربط بالصرف الصحي في مدينة القليعة، معتبرا القرار خطوة غير مبررة وغير عادلة، ويؤثر بشكل كبير على سكان المدينة ويعرضهم لأعباء مالية غير معقولة.

وشددت الجمعية في بلاغ اطلع “سيت أنفو” عليه، على أهمية الصرف الصحي كخدمة أساسية للمجتمع، معلنة تأييدها لجهود تحسين بنية التحتية وتوفير الخدمات الصحية اللازمة، غير أنها اعتبرت رفع تكلفة الربط بالصرف الصحي بشكل مفاجئ ومفرط في مدينة القليعة يعرض السكان لأعباء مالية هائلة قد لا يكونون قادرين على تحملها.

وأوضحت الهيئة الحقوقية على أن هذه الزيادة المفاجئة في التكلفة، تؤدي  إلى زيادة العبء المالي على الأسر والأفراد الذين استفدت منه والذين يسعون للانضمام إلى شبكة الصرف الصحي. فقد يجد الكثيرون منهم أنفسهم غير قادرين على تحمل هذه التكاليف الإضافية المرتفعة، مما يؤثر سلبًا على حياتهم وظروفهم المعيشية.

وطالبت الجهات المعنية بإعادة النظر في هذا القرار الذي لا يحترم الاتفاقيات المبرمة بين جماعة القليعة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ودراسة تأثيراتها على سكان المدينة. ويجب أن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيف العبء المالي على السكان وضمان توفر الصرف الصحي بتكلفة معقولة ومنصفة.

وأكدت على ضرورة توفير مزيد من الشفافية والمشاركة المجتمعية في عملية اتخاذ القرارات المتعلقة بالربط بالصرف الصحي. يجب أن يشارك السكان في الحوار وأن يتم استشارتهم قبل اتخاذ أي قرار يؤثر على حياتهم ومصالحهم.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى