رغم تحذير السلطات.. “الدقايقة” حاضرين في احتفالات عاشوراء بسباتة بالدار البيضاء -فيديو

رغم تحذير السلطات المحلية بالدار البيضاء، من إقامة التجمعات والاحتفال بعاشوراء بسبب فيروس كورونا، خرج العشرات من المواطنين أمس السبت، إلى الشارع العام للاحتفال بمناسبة عاشوراء مرفوقين بـ”الدقايقية”.

وتجمّع العديد من الشباب والأطفال والرجال والنساء حول “الدقايقية”، متحدين تدابير الوقاية من كورونا، حيث لا وجود لمسافة التباعد، كما أن الكثير من هؤلاء المواطنات والمواطنين فضلوا عدم ارتداء الكمامات، وشرعوا في التقاط صور وفيديوهات للاحتفال بعاشوراء.

ويأتي هذا الاحتفال رغم دعوة السلطات العمومية والمصالح الأمنية، المواطنين  إلى احترام التدابير الوقائية  من أجل التصدي لجائحة كورونا، عبر التطبيق اللازم والصارم للإجراءات الاحترازية  من قبيل ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، إذ يلاحظ أن العديد من أحياء الدار البيضاء تعيش على إيقاع الاحتفال بعاشوراء بالرغم من الظرفية الاستثنائية التي يمر منها المغرب.

وقد شهدت عدة أحياء  بالعاصمة الاقتصادية، استخدام شهب نارية ومفرقعات وتجمعات للعديد من الشباب والمراهقين والقاصرين الذين أصروا على الاحتفال بعاشوراء، غير مبالين لشروط الوقاية من فيروس كورونا، كارتداء الكمامة واحترام مسافة التباعد وغيرها.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو، توثق لمظاهر الاحتفال بعاشوراء بمجموعة من الأحياء، مثل الحي المحمدي، دار لمان، سباتة، والبرنوصي ومولاي رشيد وحي الألفة والدرب الكبير، وغيرها، حيث اختار عدد من القاصرين والمراهقين في هذا الأحياء إشعال دائرة نار والقفز حولها، مع استخدام مفرقعات وسوائل  محظورة تشكل خطورة عليهم، فضلا على أنها تزرع الرعب والخوف في صفوف المواطنين خاصة منهم كبار السن والنساء الحوامل وغيرهم من المرضى.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى