رغم التجريم.. انتشار أنواع شرسة من الكلاب بالشوارع يهدد أمن المواطنين

نبهت النائبة البرلمانية عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، نعيمة الفتحاوي، إلى ظاهرة انتشار أنواع شرسة من الكلاب بشوارع مجموعة من المدن المغربية، مما يهدد سلامة وأمن المواطنين.

وقال البرلمانية في سؤال كتابي وجهته إلى وزير الداخلية، إن الكلاب من نوع “المالينوا” malinois و”البيتبول” pitbull و”الراعي الألماني” berger allemand، تنتشر في شوارع وأحياء بعض المدن المغربية، إذ نجد أشخاصا يتجولون بهذه الكلاب بالشوارع والحدائق، رغم خطورة هذه الأنواع وحظر تربية هذا النوع من الكلاب الشرسة ومنعها من الفضاءات العمومية.

وكشفت الفتحاوي أنه سبق وأن سجلت حوادث اعتداء بشعة لهذه الكلاب على مواطنين في عدد من المدن، مضيفة أنه وعلاوة على الرعب الذي تخلفه في أوساط الساكنة والسياح، تستعمل في تنفيذ اعتداءات، وفي مقاومة تدخلات للقوات العمومية.

وأشارت المتحدثة إلى وجود دور سكنية وشقق بالعمارات أصبحت بمثابة مزارع لتربية هذه الأنواع من الكلاب والمُتاجرة بصغارها، رغم أن القانون رقم 56.12 المتعلق بوقاية الأشخاص وحمايتهم من أخطار الكلاب واضح في تجريم ذلك: “يعاقب بالحبس من شهرين إلى ستة أشهر وبغرامة تتراوح بين 5.000 درهم و20.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كل من قام بتملك أصناف الكلاب المشار إليها في المادة 2 أعلاه أو حيازتها أو حراستها أو بيعها أو شرائها أو تصديرها أو استيرادها أو تربيتها أو ترويضها أو قام بإبرام أي تصرف يتعلق بها”.

وتساءلت النائبة البرلمانية عن الإجراءات التي ستقوم بها وزارة الداخلية لمنع هذه الظاهرة، وحماية المواطنين من خطورة هذه الأصناف من الكلاب.


أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى