رضوان بن عبد السلام يدخل على خط فضيحة “بيدوفيل الجديدة”

دخل الشيخ، رضوان بن عبد السلام على خط فضيحة “بيدوفيل الجديدة”، والتي أثارت جدلا واسعا في المجتمع المغربي، منذ انتشارها.

وطرح بن عبد السلام تساؤلا على متابعي حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي “إنستغرام”، حول رأيهم في قضية رئيس الجمعية الرياضية الذي يستغل الأطفال، والذي تم إيداعه الأسبوع الماضي سجن سيدي موسى بالجديدة.

وأرفق الشيخ المثير للجدل التساؤل بتدوينة جاء فيها: “انتشر مقطع فيديو ديال واحد رئيس الجمعية وهو في الشاطئ يداعب طفلا بطريقة مقززة.. ولي شاف الوجه ديال هاذ المسخوط غيشوف المسخ باين على وجهو ومن المستحيل تعطيه ولادك يديهم معاه فالمخيم..”.

وتابع: “والأصل أن ولادك ما تصيفطهم حتى مع شي واحد كيف ماكان حاله، ولكن حنا فالزمان ديال ولد وطلق بدون القيام بواجب الرعاية والاهتمام بتربية الأطفال..”.

وكانت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم السبت 12 غشت الجاري، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخص يبلغ من العمر 57 سنة، يشتبه في تورطه في قضية هتك عرض طفل قاصر.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالحها كانت قد توصلت بشكاية أسرة طفل قاصر تنسب فيها للمشتبه فيه، الذي يسير جمعية رياضية خاصة، تعريض ابنها البالغ من العمر تسع سنوات لهتك عرض، وذلك خلال اصطحابه في رحلة رياضية إلى شاطئ بضواحي مدينة الجديدة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر، وكذا التحقق مما ورد من وشايات في محتويات وتسجيلات فيديو تم نشرها بخصوص هذه القضية.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى