دكتورة موظفة بوزارة التربية تكشف لـ”سيت أنفو” تفاصيل سرقة أبحاثها العلمية

كشفت كريمة المجدولي، دكتورة موظفة بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، تفاصيل السرقة الأدبية لأبحاثها العلمية ونشرها في جريدة علمية دولية من طرف أستاذة مساعدة بكلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط.

وأكدت الدكتورة المجدولي، في تصريح لـ”سيت أنفو” أن الكاتب العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، استمع لها الأسبوع الماضي بشأن السرقة الأدبية التي لحقت أطروحتها الفرنسية المتعلقة بتثمين النباتات الطبية والعطرية بمنطقة طاطا تحت عنوان ” Contribution à la valorisation chimique et biologique de : Artemisia herba alba huguetii, Thymus atlanticus , lavandula multifida , Ononis angustissima, & Hammada scoparia de la région de TATA”.

وأوضحت المجدولي أن الكاتب العام للوزارة، كشف لها أن الأستاذة المشرفة على أطروحتها شهر دجنبر 2015، أعدت تقريرا أكدت فيه أن الأستاذة المتهمة بالسرقة شاركت هي الأخرى في إتمام الأطروحة موضوع السرقة، وبالتالي فإنه ليس هناك حل لهذا الإشكال.

وكانت الدكتورة كريمة المجدولي، وجهت قبل أسابيع رسالة إلى عميد كلية العلوم جامعة محمد الخامس، حول اعتراض وطلب فتح تحقيق لسرقة أدبية لأبحاثها العلمية ونشرها سنة 2022 في جريدة علمية دولية من طرف أستاذة مساعدة بكلية العلوم، كما وجهت نسخة من الرسالة إلى كل من رئيس جامعة محمد الخامس الرباط، ووزير التعليم العالي الرباط.

والتمست الدكتورة المجدولي من عميد كلية العلوم فتح تحقيق وتفعيل الإجراءات القانونية ضد أستاذة مساعدة بالكلية، ورفع الحيف الذي لحق بها من جراء السرقة الأدبية  لأبحاثها العلمية  التي تعرضت لها من طرفها، لأطروحتها للدكتوراه تحت عنوان : « Contribution à la valorisation chimique et biologique de : Artemisia herba alba huguetii, Thymus atlanticus , lavandula multifida , Ononis angustissima, & Hammada scoparia de la région de TATA »  المناقشة  بتاريخ 29  دجنبر 2015 بكلية العلوم ، جامعة مولاي إسماعيل مكناس”.

وأضافت أن الأستاذة المساعدة، قامت بنشر مقال مستنسخ بطريقة حرفية، من أطروحتها، ومترجم فقط من الفرنسية الي الإنجليزية بالجريدة  الدولية للعلوم «Letters in Applied NanoBioscience »   تحت عنوان : « Chemical composition, phytochemical screening, antioxidant and antibacterial activities of Thymus atlanticus essential oil and extracts».

وأوضحت المجدولي، أنه بمجرد استشعارها من طرف محرك البحث غوغل، بهذه السرقة الأدبية التي تعرضت لها أبحاثها  العلمية،  اتصلت عن طريق المراسلات الإلكترونية بإدارة  اللجنة العلمية للجريدة الدولية، « Letters in Applied NanoBioscience »، وأخبرتهم بالنازلة، مرفوقة بنسخة أصلية من الفصل الذي تعرض للسطو والسرقة من أطروحتها، ومباشرة بعد توصل اللجنة بمراسلتها  قامت هذه الأخيرة بسحب وتشطيب المقال المسروق من موقعها الإلكتروني للجريدة.

وتابعت أن المقال تضمن حشر اسمها فيه دون موافقتها أو معرفته المسبقة من طرف السيدة المنتحلة، ونفس المقال المسروق والمترجم إلى الإنجليزية  نشر في جريدة دولية أخرى « Journal of Essential Oil Bearing Plants »   تحت عنوان Chemical Composition, Antioxidant and Antibacterial Activities of Essential Oil and Phytochemical Screening of Extracts of Aerial Parts of Thymus atlanticus )، مع تغيير سطحي  في عنوانه وملخصه مما يدل دلالة واضحة على سوء النية والإصرار  والاحتيال وإلحاق الضرر وتشويه سمعة وآفاق الأبحاث العلمية المغربية دوليا مما يعاقب عليه وتجرمه القوانين المغربية في مادة الملكية الفكرية  و تشجبه تأديبيا مواثيق الجامعات المغربية، بحسب تعبير المجدولي .

 


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى