دفاع المتهمة بازدراء الأديان: لم يكن هناك داعي لمحاكمة الشابة

بعد تأييد الحكم الابتدائي لسنتين سجنا نافذة في حق شابة متهمة بالإساءة إلى الدين الإسلامي، قال علال البصراوي نقيب المحامين بخريبكة، إنه لا يمكن له التعليق على الحكم القضائي.

وأوضح المحامي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، أنه لم يكن هناك أي داعي لمحاكمة هذه الشابة، لأن الأمر يتعلق بالحرية الشخصية.

وأضاف المحامي، أن الشابة عبّرت عن معتقداتها الفكرية، وبالتالي لم يكن هناك أي داعي لمتابعتها بإهانة الدين الإسلامي.

وقضت محكمة الاستئناف بخريبكة، مؤخرا، بتأييد الحكم الابتدائي لسنتين سجنا نافذة في حق شابة ثلاثينية، يشتبه فيها بالإساءة إلى الدين الإسلامي، بواسطة وسائل إلكترونية.

واعتقلت فاطمة كريم في الـ15 من يوليوز الماضي، بعد أن تابعتها النيابة العامة المختصة على خلفية “تدوينات تعبر فيها عن آرائها حول آيات من القرآن ونصوص من التراث الإسلامي”، حسب ما أضاف شقيقها.

وكتب شقيق فاطمة في تدوينة سابقة على حسابه على الفايسبوك، اعتبر فيها الحكم قاسيا؛ وأوضح أن شقيقته ظلت متشبتة بوطنيتها، لكنها نشرت تدوينات اعتبرتها تعبيرا عن رأيها، غير أن القضاء المغربي لم يقتنع بدفوعها، فحكم عليها بعامين نافذة بتهمة ازدراء الأديان.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى