دعوات لاتخاذ تدابير استباقية حماية للغابات من “حرائق الصيف” بالمغرب

تزامنا مع حلول فصل الصيف، تجددت المطالب بضرورة اتخاذ اجراءات احترازية لحماية الغابات من الحرائق التي شهدتها العديد من المناطق السنة الماضية، وآتت على مساحة كبيرة من الغطاء الغابوي.

في هذا الصدد، قالت البرلمانية سلوى البردعي، إن المغرب شهد السنة الماضية حرائق غير مسبوقة في عدة مناطق من شمال المملكة، بالتزامن مع ارتفاع قياسي في درجات الحرارة بلغ حدود 46 درجة مئوية، حيث تجاوزت المساحات الغابوية المتضررة حوالي 25 ألف هكتار، حسب معطيات المركز الوطني لتدبير المخاطر المناخية.

وأوضحت  النائبة البرلمانية عن مجموعة العدالة والتنمية بمجلس النواب، ضمن سؤال كتابي موجه إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أنه وفي ظل التقلبات المناخية التي باتت تلقي بظلالها على منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط ومن بينها المغرب الذي يعرف اليوم ارتفاعا غير مسبوق للحرارة في فصل الربيع بعد أن كانت تنعم بأمطار الخير في السنوات السابقة عكس هذه السنة.

واعتبرت البردعي أن هذه الوضعية تؤشر أن المغرب قد يواجه مشكل اندلاع الحرائق بالمناطق الغابوية في وقت مبكر، متسائلة  عن الإجراءات والتدابير الاحترازية التي يمكن القيام بها حماية للغابات التي تعرف اندلاع الحرائق في كل سنة مخلفة أضرارا بيئية كبيرة وأضرارا مادية تطال ساكنة الجوار.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى