درك سيدي بيبي يُوقع بعصابة تستهدف “الكابلات الهاتفية”

تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بيبي، في إقليم اشتوكة آيت باها، من تفكيك عصابة إجرامية يُشتبه في تورط عناصرها في سرقة الأسلاك النحاسية الخاصة بالربط الهاتفي، وذلك بعد الأنباء المتواترة في الفترة الأخيرة بشأن التبليغ عن سرقات استهدفت أسلاكاً نحاسية في حي أملال الواقع ضمن نفوذ المنطقة ذاتها.

ووفق مصادر “سيت أنفو”، فإن التوقيفات التي تمت في إطار هذه القضية، طالت إلى حدود الآن، ثمانية أشخاص جرى الاحتفاظ بهم تحت تدابير الحراسة النظرية بمخفر درك سيدي بيبي، حيث يتم إخضاعهم للأبحاث التمهيدية اللازمة، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، وذلك لاحتمال تورطهم في ارتكاب سرقات مماثلة ،شكّلت موضوع شكايات تقاطرت على مراكز للدرك بمناطق مجاورة، على غرار بيوكرى والقليعة والدراركة.

وحسب مصادر الموقع، فإن مصالح الدرك الملكي بسيدي بيبي توصّلت إلى معطيات دقيقة حول وجود مستودعات سرية يتم فيها إخفاء الأسلاك النحاسية المسروقة، في آيت ملول التابعة لعمالة إنزكان ومنطقة تيكيوين بتراب عمالة أكادير، قبل تصريفها والانتفاع من عائداتها.

وبناءً على هذه المعلومات، تحرّكت عناصر دركية بإشراف مباشر من قائد سرية بيوكرى ورئيس المركز الترابي لسيدي بيبي، نحو النقط المُحددة سلفاً، حيث جرى ضبط أطنان من الكابلات النحاسية؛ كما تم حجز مركبات عبارة عن شاحنات ودراجة نارية ثلاثية العجلات “طريبورتور”، كان يستعين بها أفراد العصابة المُفكّكة لممارسة نشاطهم الإجرامي.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى