دراسة: 42 % من السجناء الأحداث بالمغرب يتعاطون للكحول و7% لـ”السيليسيون”

كشفت دراسة لمرصد السجون، أن السجناء الأحداث يتعاطون المخدرات والحشيش والسجائر والمواد الكحولية، حيث إن حوالي 26 في المائة من الأحداث المستجوبين يتعاطون مواد مخدرة، 34 في المائة منهم يتعاطون المخدرات، و42 في المائة المواد الكحولية، و55 في المائة الحشيش، و44 في المائة السجائر، و7 في المائة تعاطوا مادة السيليسيون.

بينما أفاد أن 11 % فقط من الأحداث المستجوبين أنهم استفادوا من برنامج معالجة الإدمان.

وإلى جانب الإدمان، أوضحت نتائج الدراسة، أن 8 في المائة من السجناء الأحداث الذين تمت مقابلتهم صرحوا بأنهم مصابون بمرض، ويتعلق الأمر بآلام على مستوى الذراع، والأمراض العصبية والربو وأمراض القلب والصدفية والحساسية ونقص المناعة، ومرض السكري والصداع النصفي والتشنج، كما أن 6 في المائة من المستجوبين يتناولون الأدوية.

وأظهرت نتائج الدراسة، أن 95 في المائة من الأحداث السجناء سبق أن استفادوا من خدمات الرعاية الصحية، في حين أن 5 في المائة الباقية لم تستفد من تلك الخدمات، وتعزو ذلك إلى عدم الرغبة في الحصول على الرعاية الصحية.

وفيما يتعلق بطبيعة الرعاية الصحية، فقد استفاد 79 في المائة من خدمات استشفائية، و48 في المائة من الفحوصات الطبية، بينما استفاد معتقل واحد فقط من عملية جراحية.

وفيما يتعلق بوثيرة الاستفادة، فقد استفاد 10 في المائة من هذه الخدمات مرة واحدة فقط، و11 في المائة مرتين، و9 في المائة ثلاث مرات، بينما استفاد 70 في المائة من خدمات الرعاية الصحية عدة مرات، كما أظهرت النتائج أن 53 في المائة من السجناء الأحداث لم يلمسوا أي أثر لهذه الخدمات على صحتهم.

وفيما يتعلق بزيارات الأخصائيين الاجتماعيين، فقد تلقى 33.5 في المائة من السجناء الأحداث المستجوبين زيارات منتظمة للأخصائيين الاجتماعيين، في حين صرح 29 في المائة أنهم نادرا ما يتلقون زيارات للأخصائيين الاجتماعيين، بينما لم يلتق 30 في المائة منهم بالأخصائيين الاجتماعيين.

 


بعثة المنتخب المغربي تتعرض لمضايقات في مدريد وإدارة الفندق تطرد عاملا -صور





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى