دراسة .. نسبة الأسر التي لم تستهلك اللحوم والأسماك والفواكة في زمن كورونا

أكدت دراسة حديثة للمندوبية السامية للتخطيط أن أسرة واحدة مـن بـن كل اثنتـن خفضـت نفقاتها الخاصـة ببعض المواد الغذائية، وتـأتي اللحـوم الحمـراء والأسـماك والفواكـه عـلى رأس هـذه المـواد

تـم رصـد آثـار جائحـة كوفيـد-19 عـى النفقـات الغذائيـة، أثنـاء فترة الحجـر الصحـي، مـن خـلال تتبـع النفقات الخاصة بعشر فئات من المواد الغذائية والتي تعتبر كمواد أساسية للأسر المغربية، ويتعلق الأمــر بالدقيــق والحبــوب والخــضروات والفواكـه والقطـاني واللحـوم الحمـراء واللحـوم البيضـاء والأسماك والحليـب ومشتقاته والزيـوت وأخـيرا السكر.

وتبـين نتائـج البحث الميداني الذي أجرته المندوبية السامية للتخطيط أن 3 أسر مـن أصل 10 (%30) قد حافظت على نفـس مستوى الإنفاق بالنسبة لكل الفئات العشر المذكــورة، وقد ارتفع هذا المستوى بالنسبة لأسرة مـن بـين كل خمـس أسر (%19.6) بالنسـبة لفئـة واحـدة عـى الأقـل مـن بـين هـذه الفئـات العشر وانخفـض بالنسـبة لأكـر مـن أسرة مـن بـين كل اثنتـين (%55).

اوأكد البحث الميداني أن أكثر مـن 3 أسر مـن بـين كل 10 (%31.2) خفضت نفقاتها المخصصة لشراء الفواكـه، وأكـثر مــن أسرة مــن بـين كل أربع أسر (%28.3) خفضت مــن نفقاتها الخاصة باللحـوم الحمـراء والأسـماك (%27.8)، كما خفضـت نسـبة %20.8 مـن الأسر نفقاتهـا الموجهـة لـراء اللحـوم البيضـاء و%19.5 مـن نفقـات الخـضروات و%18.7 مـن نفقـات الدقيـق والحبـوب و%16.4 مـن نفقـات القطاني.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى