خوفا من تكرار سيناريو سرقة أضاحي العيد.. فريق برلماني يطالب بتأمين أسواق الأغنام

مع اقتراب العيد، وخوفا من تكرار سيناريو ما وقع بأحد الأسواق الخاصة ببيع الأضاحي بمدينة الدار البيضاء، من سرقات وفوضى، طالبت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، في سؤال كتابي موجه لوزير الداخلية، بتنظيم عمليات بيع الأضاحي، وتعزيز الأمن بالأسواق والأماكن المخصصة لبيعها.

وقالت المجموعة في سؤال كتابي وقعه رئيس المجموعة عبد الله بووانو، إن طلب المغاربة على اقتناء أضاحي العيد، يزداد مع اقتراب موعده، حرصا منهم على تأدية هذه الشعيرة الإسلامية.

وأضافت أن أسواق بيع المواشي، تشهد ازدحاما ملحوظا، يزداد مع اقتراب العاشر من ذي الحجة، وتنتشر بالمناسبة ذاتها الأسواق العشوائية بضواحي المدن، وكذا داخل الأحياء السكنية، مما يخلق الفوضى ويتسبب في حوادث عنف وسرقة، مثلما حدث بالدار البيضاء سنة 2020، حسب ما جاء في السؤال المذكور.

وتجدر الإشارة أن أحد الأسواق الخاصة ببيع الأضاحي بمنطقة الحي الحسني، شهدت سنة 2020، سرقة مجموعة من الأضاحي من طرف بعض المجهولين.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى