خوفا من انتشار أوميكرون وسط التلاميذ بالمغرب.. أكاديميات التعليم تكشف عن إجراءات جديدة

بعد تسجيل إصابات بفيروس كورونا في صفوف التلاميذ، واضطرار بعض المؤسسات إلى إغلاق أبوبها مع اعتماد التعليم عن بعد، أعلنت مجموعة من الأكاديميات الجهوية عن اتخاذ تدابير واجراءات جديدة من أجل التصدي لفيروس كورونا.

ووجهت مجموعة من الأكاديميات مراسلات خاصة للمدراء الإقلميين، من أجل تعزيز الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للتصدي لانتشار فيروس كورونا.

ودعت الأكاديمية الجهوية بالدار البيضاء سطات، في المراسلة التي اطلع عليها “سيت أنفو”، المدراء الإقليميين إلى أخذ المزيد من اليقظة والحذر والالتزام التام بالاجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية الصادرة عن الجهات المختصة والواردة في البرتوكول الصحي المعتمد بالمؤسسات التعليمية.

وأكدت الأكاديمية، على ضرورة تجنب التجمعات أثناء دخول المؤسسات التعليمية والخروج منها، بالإضافة إلى التدبير المحكم للفترات المخصصة للاستراحة بما يسهم في عدم تجمع التلاميذ وتحقيق التباعد اللازم.

وشددت الأكاديمية على ضرورة الحرص على تهوية القاعات الدراسية، مع إغلاق القاعات المخصصة للأساتذة.

ودعت الأكاديمية إلى احترام الأعداد المسموح بها بالنسبة للمشاركين في الأنشطة التربوية والثقافية والفنية والرياضية، بالإضافة إلى مواصلة تعبئة الأمهات والآباء حول أهمية تلقيح ابنائهم من أجل الوصول للمناعة الجماعية.

وتجدر الإشارة أن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بآسفي، دعت هي الأخرى إلى تلقيح التلاميذ والتلميذات من أجل ضمان دراسة آمنة لهم وحماية أسرهم من كوفيد-19.

وشدّدت المديرية الإقليمية بآسفي، على ضرورة أخذ الجرعة الأولى والثانية والالتزام بارتداء الكمامة الطبية وتعقيم اليدين والأدوات المدرسية وتجنب المصافحة والتجمعات.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى