خصاص في رحلات نقل المغاربة الراغبين في أداء مناسك العمرة بمطار أكادير

يسود تخوف في صفوف المواطنين المغاربة الراغبين في أداء مناسك العمرة هذه السنة بجهة سوس-ماسة، من عدم توفر رحلات جوية كافية تنقلهم إلى البقاع المقدسة.

وكشف النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي، جمال ديواني، أن مهنيي وكالات الأسفار سجلوا بتخوف كبير عدم تخصيص رحلات جوية كافية لنقل المواطنين الراغبين في أداء مناسك العمرة بمناسبة شهر رمضان الأبرك انطلاقا من مطار أكادير – المسيرة

واعتبر ديواني ضمن سؤال كتابي موجه لوزير النقل واللوجستيك، أن هذا الأمر يهدد بفشل موسم العمرة لهذا العام وحرمان فئة واسعة من أداء شعائرها، حيث تم تخصيص 4 رحلات فقط لنقل المعتمرين من جهة سوس ماسة، علما أن عدد الحجاج المسجلين يحيل على خصاص يناهز 15 رحلة جوية.

وأكد المتحدث على أنه وبسبب هذه الإشكالية، ستضطر وكالات الأسفار إلى نقل المعتمرين عبر مطار محمد الخامس، الأمر الذي يتطلب نقل المعتمرين عبر الحافلات، ما يعني ما يناهز 7 ساعات من السفر، إضافة إلى المدة التي سيبقى المعتمر بالدار البيضاء ومدة الطيران والوقت المستغرق للتوقف ببلد آخر قبل المواصلة، إضافة إلى وقت العودة الذي سيمر بنفس المسار.

وتساءل البرلماني عن الاجراءات التي سيتم اتخاذها لتوفير رحلات كافية لنقل المعتمرين في ظروف مريحة انطلاقا من مطار أكادير – المسيرة، وكذا الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتحقيق العدالة المجالية في مجال النقل الجوي.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى