خبير يرصد استهتار المغاربة بالإجراءات الاحترازية ويحذر من قرارات مرتقبة

حذر مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء وعضو اللجنة العلمية للتلقيح بالمغرب، من الإجراءات التي قد تتخذها الحكومة في حال عودة تسجيل ارتفاع حالات الاصابة بكورونا.

وقال الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن القرارات التي تتخذها الحكومة تكون مبنية دائما على المنحنى الوبائي، مبرزا بالقول “حاليا المنحنى الوبائي لا يدعو للقلق، غير أن الحذر يجب أن يكون مرافقا لكل تصرفات المواطنين”.

وأضاف “نلاحظ للأسف تراخي المواطنين في تطبيق إجراءات السلامة الصحية، البعض يتهاون في ارتداء الكمامة والبعض الآخر لا يحافظ أبدا على مسافة الأمان، وهذا الأمر يدعونا للقلق من عودة التشديد، لاسيما في ظل اقتراب احتفالات رأس السنة”.

تجدر الإشارة إلى أنه علم من مصدر مقرب من أوساط النقل الجوي، أنه تقرر تمديد الرحلات الجوية المباشرة للمسافرين من وإلى المغرب، الذي دخل حيز التنفيذ يوم 29 نونبر الماضي لمدة أسبوعين، إلى تاريخ لاحق.

وكانت السلطات المغربية قد قررت تعليق الرحلات المباشرة للمسافرين من وإلى المغرب لمدة أسبوعين ابتداء من يوم الإثنين 29 نونبر 2021 على الساعة الحادية عشرة ليلا و59 دقيقة، بسبب الانتشار السريع للمتحور الجديد لكوفيد-19 أوميكرون، خصوصا بأوروبا وإفريقيا.

ويندرج هذا القرار أيضا في إطار الإجراءات المتخذة الرامية للحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال تدبير جائحة كوفيد-19 وحماية صحة المواطنين.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى