خبير مغربي يوضح سبب ارتفاع الحالات الحرجة لكورونا بالمغرب

قال الناجي مولاي مصطفى، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن ارتفاع عدد الحالات الحرجة لكورونا، مرتبط بارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الخبير في علم الفيروسات في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن عدم الكشف المبكر عن الحالات المصابة بفيروس كورونا، هو الذي يجعل هؤلاء يصلون للمرحلة الحرجة.

وأكد الخبير، أن أغلب الأشخاص الذين يتواجدون في المراحل الحرجة، يعانون من أمراض مزمنة، وبالتالي يصعب معالجتهم.

وأفاد الناجي، أنه كلما التزم المواطنون بالتدابير الصحية التي فرضتها الدولة المغربية، إلا وستقل نسبة الحالات الحرجة للمصابين بكورونا.

يشار أن الحالات الخطيرة أو الحرجة التي ترقد حاليا بأقسام الإنعاش والعناية المركزة بمختلف مستشفيات المملكة،  بلغت لحدود الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة، 451 حالة، منها 51 تحت التنفس الاصطناعي-الاختراقي، بحسب أفادت به وزارة الصحة، في نشرة لها حول الوضعية الوبائية لفيروس كورونا.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى