خبير مغربي يوضح بشأن “لكريب” و”كورونا” ويحذر فئات معينة

قال مصطفى الناجي، الخبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن ارتفاع حالات الإنفلونزا الموسمية وجميع الأمراض الفيروسية التنفسية في هذه الفترة من السنة، يعد أمرا طبيعيا، وبالتالي لا داعي للخوف والقلق.

وأوضح الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هناك الإنفلونزا الموسمية وفيروس كورونا، ولهما أعراض متقاربة جدا، لدى يجب على المصابين زيارة الطبيب، من أجل معرفة حالتهم الصحية، لأن فيروس كورونا لازال موجود بيننا.

وأضاف الخبير في علم الفيروسات، أنه على المصابين بالانفلونزا الموسمية أخذ الاحتياطات اللازمة، من قبيل تجنب الأماكن المغلقة، غسل اليدين، والابتعاد عن تبادل التحية، لأن الفيروس كثير الانتشار بين المرضى ولاسيما المسنين والذين يعانون من الأمراض المزمنة.

وأفاد الناجي، أن هذه الفترة من السنة يرتفع فيها عدد المصابين بالانفلونزا الموسمية، بشكل كبير، وبالتالي يجب أخذ الاحتياطات اللازمة من أجل تفادي انتشار الفيروس.

وللإشارة فإن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أعلنت خلال نهاية الأسبوع الماضي، عن تسجيل حالة وفاة بسبب كوفيد 19، الأمر الذي أثار تخوف المواطنين المغاربة، لا سيما الذين أصيبوا بالانفلونزا الموسمية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى