خبير مغربي يوضح بشأن خيار رفع الإجراءات التقييدية كليا

في ظل مطالبة المواطنين الحكومة بتخفيف إجراءات الحجر الصحي، دخل الدكتور الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية على الخط.

وقال حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، في تقرير توصل به موقع “سيت أنفو”، إن “خيار رفع الإجراءات التقييدية كليا، غير وارد”.

وعلل الطبيب ذاته أسباب عدم ورود قرار رفع إجراءات الحجر، بـ “التحديات وعدم كفاية نسبة التغطية باللقاح التي تضمن عدم الضغط على المنظومة الصحية”، مستدركا بالقول “كما أن خيار البقاء تحت خنق الإجراءات التقييدية إلى أن تنتهي الجائحة بسبب غير الملقحين، لا يمكن القبول به ولا تحمله، وخيار العودة للاحتماء بالتدابير الصارمة من حجر وتعليم عن بعد وتعطيل الاقتصاد بسبب تطورات وبائية مفاجئة هو احتمال يجب عمل كل شيء حتى لا يكون واردا”.

وشدد الطبيب نفسه على أن “جواز اللقاح هو أحد أدوات التدخلات الطبية الغير دوائية، التي تمكننا من العودة السريعة والآمنة لحياة شبه طبيعية متحررين من أكبر عدد من القيود لأكبر عدد من الساكنة، أي الملقحين، في انتظار التحاق الغير ملقحين بهم”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى