خبير مغربي يحذر من فيروس يصيب الرضع ويتحدث عن أعراض كورونا والزكام ويوجه نصائحه للمسنين -فيديو

بعد انتشار فيروسات تنفسية خلال هذه الفترة من السنة بالمغرب، ولا سيما في صفوف الأطفال الأقل من 3 أشهر، حاول موقع “سيت أنفو” محاورة مولاي سعيد عفيف، أخصائي في طب الأطفال وعضو لجنة التلقيح لكوفيد 19، من أجل معرفة خطورة هذه الفيروسات، وماهي الاحتياطات اللازم اتخاذها لمواجهة هذه الفيروسات الموسمية؟، كما تحدث عن فيروس كورونا.

وقال سعيد عفيف، إن الفيروسات التنفسية الموسمية تعرف انتشارا كبيرا وسط الأطفال، خلال هذه الفترة، بسبب التغيرات المناخية، وبالتالي يجب أخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي انتشار العدوى وسط الأطفال داخل المدارس.

وأوضح عفيف، أنه يجب على الآباء أن ينقلوا أبناءهم إلى المستشفى فور إصابتهم بأحد أعراض توحي بالإصابة بفيروس ما، من أجل إسعافهم قبل أن تسوء حالتهم الصحية، ويشعر المريض بضيق في التنفس.

وأضاف الخبير، أنه من بين أعراض هذا الفيروس الذي يصيب الأطفال بشكل كبير خلال هذه الفترة، هي سيلان الأنف، الكحة، ضيق في التنفس، وغيرها من الأعراض التي يستوجب فيها استشارة الطبيب المختص.

وأفاد الأخصائي في طب الأطفال، أن وزارة الصحة يجب أن تضع لجنة لتتبع الوضع، وتوفير الأسرة للأطفال الذين يصابون بهذا الفيروس، لتفادي تكرار ما وقع خلال جائحة كورونا.

وبخصوص فيروس كورونا، قال عفيف، إن الفيروس لازال متواجدا معنا، لكن بأقل حدة، بحيث لم يعد يشكل أي خطر على المواطنين الذين يصابون به.

وأضاف عفيف، أنه لحد الساعة ليست هناك أية موجة جديدة لكورونا، ولا يمكن التكهن بأي شيء في هذا المجال، كما لا يمكن توقع أي جائحة جديدة ستضرب المغرب أو العالم بأسره، قائلا: “الفتنة أشد من القتل”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى