خبير في المناخ يوضح بشأن موجة الحرارة التي تضرب المغرب

بعد إعلان مديرية الأرصاد الجوية، عن موجة حر ستضرب مجموعة من المناطق المغربية، عبر مجموعة من المغاربة عن تخوفاتهم من ارتفاع درجة الحرارة خلال هذا شهر أكتوبر.

وبدأ المواطنون يتساءلون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن سبب ارتفاع درجات الحرارة، خلال فصل الخريف، متسائلين هل هذه الحرارة ستتبعها تساقطات مطرية قوية، أو فيضانات لا قدرة الله، أم هي فترة عادية، لأن الكل اعتاد خلال هذه الفترة من السنة هطول أولى التساقطات المطرية.

وبهذا الخصوص، كشف محمد سعيد قروق، أستاذ علم المناخ بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أسباب ارتفاع درجة الحرارة خلال شهر أكتوبر.

وقال الخبير في علم المناخ، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن موسم الخريف هو موسم انتقالي بين الصيف الحار والشتاء البارد، وبالتالي يتداخل هذا الموسم في كليهما.

وأضاف الخبير، أن هذه الفترة من السنة يمكن أن تكون ساخنة وباردة في نفس الوقت، وذلك بناء على الطريقة التي سيحدث بها الإشعاع الشمسي فوق نصف الكرة الشمالي.

وأفاد قروق، أن السحب أي الغيوم هي التي يكون لها دور أساسي في الإشعاع الذي يصل إلى الأرض، بالإضافة إلى حركة الكتل الهوائية، إذا كانت كتلة الهواء الساخن التي تأتي من الصيف هي الغالبة فإن الموسم يكون حار، أما إذا كانت كتلة الهواء البارد هي التي تصل إلينا، فإننا نشعر بالبرد.

وأوضح المتحدث نفسه، أن ارتفاع درجة الحرارة طبيعي جدًا في هذا الموسم، بحيث تكون الحرارة بين شهري سبتمبر وأكتوبر طبيعية تمامًا.

وختم الخبير في علم المناخ كلامه بالقول “من الطبيعي أن تنخفض الحرارة بين منتصف أكتوبر وحتى نهاية نونببر، لأن بهذه الطريقة يكون فصل الخريف فصلًا متداخلًا بين الصيف والشتاء، بين الحر والبرودة وبين الجفاف والرطوبة”.


سفيان رحيمي يثير ضجة في مصر

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى