خبير في المناخ يتوقع نزول أمطار قوية وثلوج بالمغرب

قال سعيد قروق، أستاذ علم المناخ بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن العديد من المدن المغربية  عاشت أول أمس الأحد، عاصفة رياح قوية، تسببت في تطاير الغبار والأثربة، بسبب موجة الحر والجفاف الذي عانى منها المغرب لمدة 5 سنوات.

وأوضح قروق، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن عاصفة الرياح التي ضربت العديد من المناطق المغربية، كانت عادية، لكن الشيء الغير عادي هو تطاير الغبار والأثربة على الصعيد الوطني، وذلك بسبب التقاء الهواء البارد بالحار.

وأضاف المتحدث نفسه، أن المياه تبخرت بشكل كبير في المغرب، ما أدى إلى تصادم الكتل الهوائية فيما بينها.

وأكد الخبير في المناخ، أن تطاير الغبار الذي تسبب في انعدام الرؤية، وصل إلى بعض الدول الأوروبية.

وبخصوص إمكانية تكرار حدوث هذه الظاهرة بالمغرب، قال قروق، إنه من الصعب تكرار هذه الظاهرة لأن مجموعة من المدن عرفت التساقطات المطرية، لكن يمكن أن تكون هناك عواصف لرياح قوية، دون تطاير للغبار والأثربة.

وتوقع الخبير، أن تشهد هذه السنة، نزول أمطار قوية وثلوج مع انخفاض درجات الحرارة، سواء بالمغرب أو بالعديد من الدول الأخرى.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى