خبير طبي يحذر من مرحلة صعبة محتملة في مواجهة “أوميكرون” بالمغرب

كشف مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بالرباط، البروفيسور عزالدين الإبراهيمي، أن المغرب مقبل على دخول مرحلة صعبة في مواجهة المتحور الجديد”أوميكرون” خلال الأسبوعين المقبلين، وذلك بعد رصد ارتفاع في الإصابات.

وحذر عضو اللجنة العلمية والتقنية للتتبع جائحة “كوفيد19” اليوم الخميس، في تدوينة على حسابه الشخصي على “فيسبوك”، من أن المستشفيات وأقسام العناية المركزة من المرتقب أن تستقبل الكثير من المرضى، إضافة إلى تسجيل ارتفاع في الوفيات الناتجة عن مضاعفات الإصابة بكورونا.

ولفت الخبير الطبي، إلى أن الأطر الصحية “تعيش هذه الأيام تحت ضغط رهيب لإنقاذ أرواح المئات من المغاربة الذين و رغم الإنهاك و التعب و مرض الكثيرين منهم يتفانون كل يوم في خدمة المواطن المغربي المريض بالكوفيد أو بأمراض أخرى و في ظل هذه الجائحة”.

ودعا البروفيسور الإبراهيمي، المواطنين إلى الالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية، مشدد على أن الأرقام بالمغرب تشير إلى أنه “من بين خمس وفيات بالكوفيد اليوم أربعة منهم لم يحترموا البروتوكول التلقيحي و المسطر في جرعتين وجرعة معززة بعد أربعة أشهر”.

وسبق لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أن أعلنت اليوم الخميس، عن تسجيل 5560 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

وارتفع إجمالي الإصابات منذ تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في المغرب إلى 1.120.087 حالة إصابة، حسب ما أوردته وزارة الصحة في نشرتها اليومية المخصصة للرصد الوبائي.

وأفادت الوزارة في نشرتها اليومية الخاصة بنتائج الرصد الوبائي لكوفيد-19، بأنه تم تسجيل 33 وفاة جديدة، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليقفز العدد الكلي إلى 15.270 حالة.

وأضاف المصدر ، أن العدد الإجمالي للمتعافين من فيروس “كورونا” بلغ 1.049.166 حالة شفاء، بعد تسجيل 6897 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى