خبير طبي يتحدث عن إقامة صلاة التراويح بالمساجد خلال رمضان 2022 بالمغرب

لمح البروفيسور عزالدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، إلى أن السماح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد خلال رمضان 2022 إمكانية واردة جدا، وأن هناك إشارة واضحة إلى ذلك خاصة بعد عودة الجماهير الرياضية إلى الملاعب.

وقال الإبراهيمي يوم أمس الأحد في تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فمع الإشارة الواضحة لإقامة صلاة التراويح بالمساجد، يجب علينا أن ننهي هذا اللغط حول أماكن الوضوء بها.

ودعا الخبير الطبي إلى تخفيف ما تبقى من التدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، مضيفا أنه وبعد استقراء المعطيات المحلية، يتبين أن المغرب يستوفي كل المعايير العلمية الأساسية التي استعملتها جل الدول كشروط لرفع هذه القيود.

وعزا عضو اللجنة العلمية والتقنية المتتبعة لكوفيد-19، ذلك إلى الانتشار الضعيف جدا للفيروس بالمغرب، وعدم وجود أي ضغط على الغرف من طرف مرضى الكوفيد، إضافة إلى الجدار المناعاتي المغربي الصلب، وعدم وجود أي متحورات جديدة، وهي “مؤشرات مستقرة في المستوى الأخضر تمكننا من الرفع من القليل من القيود المتبقية”، يضيف الإبراهيمي.

وشدد الخبير الطبي على ضرورة تحديد خطة تقوم على ركائز للخروج النهائي من الأزمة، متسائلا: “هل يعقل أن نقول أن الأزمة انتهت بدون استخلاص أي دروس ووضع خطة لما بعد الكوفيد”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى